بحضور أردوغان نيويورك على موعد لافتتاح مبنى “البيت التركي”

مدينة نيويورك الأمريكية على موعد اليوم لافتتاح “البيت التركي”، بمشاركة الرئيس، “رجب طيب أردوغان” ولكن لهذا المبنى قصة طويلة بدأت عام 1977.

أقدمت تركيا عام 1977 على شراء مبنى “البيت التركي” عام 1977، بمساهمة من وزير خارجيتها آنذاك إحسان “صبري جاغلينكل” الذي شغل منصب ممثل تركيا الدائم لدى الأمم المتحدة حتى 2013.

وبحسب تقرير لـ TRT التركية تبلغ المساحة الإجمالية لمبنى نحو 20 ألف متر مربع، وبطوابقه الـ35 يقع مقابل مبنى الأمم المتحدة بارتفاع 171 متراً، وبجواره ساحة الأمم المتحدة والممثل الدائم للولايات المتحدة الأمريكية لدى الأمم المتحدة.

سيكون “البيت التركي” في نيويورك من أبرز الرموز التي تكشف عن مكانة تركيا ونفوذها المتنامي على الصعيد العالمي، فضلاً عن سياستها الخارجية النشطة والفعّالة، تعود هذه الأهمية للمبنى بفضل موقعه المتميز مقابل مبنى الأمم المتحدة وسط المدينة الأكثر تنوعاً في العالم وشكله وتصميمه المستوحى من زهرة “التوليب” التركية، الزخارف السلجوقية والعثمانية القديمة جعلت من المبنى سفير رائع للتاريخ التركي العريق.

جرى إنشاء المبنى الجديد بتقنيات حديثة صديقة للبيئة مكان القنصلية التركية سابقاً بمدينة نيويورك التي بقيت فاعلة حتى عام 2013، وصُمم المبنى وبُني ليضم البعثة الدائمة والقنصلية العامة لتركيا، وقاعات للاجتماعات والمؤتمرات والمعارض، فضلاً عن كراج للسيارات ومساكن للموظفين في الطوابق العليا.

صمم المبنى التركي الجديد ليكون صديقاً للبيئة من خلال معايير التصميم الأخضر، وجرى استلهام تصميم بوابة المبنى استناداً إلى هندسة الخانات لدى الإمبراطوريتين السلجوقية والعثمانية.

Compare listings

قارن